قصص الاغتصاب والتعذيب في السجون الإيرانيــة
تاريخ الإضافة: 5/29/2010 11:02:02 AM
Bookmark and Share              Balatarin

سني نيوز : إنها قصة الإسلام و محنته العظيمة سنقصها على الناس كافة لتكون ذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع و هو شهيد.

كان يدعي الخمينيون أنهم سيجتاحون العالم في غضون بضع سنوات!!،و هذه الثورة تتمثل في النظام الحاكم في إيران وما يصدر عنه من شر ونكر وبلاء ومحنة على منطقة الشرق الأوسط بكاملها ولا تحتاج الثورة هذه إلى كتب فلسفيه تؤلف عنها و لا إلى دعاة يدعون إليها ،فالنكبات العظيمة التي حلت بإيران في ظل النظام الثوري تحكي عن مغزى تلك الثورة التي تنتظر الزمرة الخمينية بسطها على العالم بأقل من بضع سنوات و قد حكى شهود عيان ما جرى للشعب الإيراني من بلاء و عذاب و لم يستمع إليه إلا  قلة ممن تابع الأحداث حينها حتى كانت انتخابات 12/6/2009م و ما جرى بعدها للشعب الإيراني أمام العالم فانكشف الستار وسقط القناع عن النظام الإيراني الذي طالما حاول ستر قبائحه بالشعارات الخادعة والأكاذيب المزخرفة !! وبان المستور وعرف العالم حقيقة النظام الإيراني عندما شاهد الضرب والقمع والقتل للمتظاهرين المسالمين بأساليب وحشية شملت حتى النساء !!!! ولم تتوقف الحكاية عند ما جرى للمتظاهرين في الشوارع بل المأساة الكبرى والكارثة العظمى هي ما جرى و يجري خلف أسوار السجون و داخل الزنازين !!!! وهو ما سنحكي عن بعضه في هذا البحث لقد تعرض متظاهرين محتجزين من الجنسين للاغتصاب !!! إعلم وقيت الذم أن الفضيحة المدوية التي كشفها مهدي كروبي - رئيس مجلس الشورى لدورتين سابقتين وأحد كبار الثوار - عن تعرض النساء و الرجال  للاغتصاب في السجون الإيرانية ليست بجديدة على هذا النظام القمعي الظالم المستبد 

بل هي من ممارساته منذ دب حتى شب !! وقد حاول هذا النظام ومنذ قيام الثورة التستر على ما يجري في السجون لكن تطور وسائل الإعلام وقيام كروبي وغيره من أقطاب الثورة بفضح ما جرى ويجري داخل السجون كان المسمار الأخير في نعش هذه الجمهورية الكاذبة التي لا ينقطع هذيانها من تصدير ثورتها التي هي سلعة خاسرة بائرة!! و هاك بعض ما جرى ليحذر من هذه الثورة والجمهورية كل الورى فقد ( أكد المرشح الإصلاحي في الانتخابات الرئاسية الإيرانية مهدي كروبي أن عددا من المعتقلين خلال تظاهرات الاحتجاج على إعادة انتخاب الرئيس محمود أحمدي نجاد ،تعرضوا للاغتصاب في السجن ،وطالب السلطات بفتح تحقيق في الأمر ،وقد شكلت أزمة التعامل مع المعتقلين السياسيين ،في السجون الإيرانية فضيحة مدوية في إيران .

وقال كروبي إنه تسلم تقريرا من قادة عسكريين سابقين وغيرهم من كبار المسؤولين يفيد بتعرض عدد من المعتقلين من الجنسين ( النساء والرجال ) للاغتصاب بشكل مستمر من قبل السجانين . وقال في رسالة وجهها إلى الرئيس السابق أكبر هاشمي رفسنجاني الذي يرأس مجلس تشخيص مصلحة النظام ومجلس الخبراء الهيئتين الأساسيتين في السلطة الإيرانية ،أن "عددا من الأشخاص الموقوفين أكدوا أن بعض الشابات تعرضن للاغتصاب بشكل وحشي".

وتابع أن "شبانا أيضاً تعرضوا للاغتصاب بشكل وحشي .. ويعانون منذ ذلك الحين من انهيار عصبي ومشكلات نفسية وجسدية خطيرة" ) ( صحيفة القدس العربي العدد 6258 بتاريخ 18 /7/2009م الموافق 25 رجب 1430هـ )

فماذا قال الإعلام الإيراني - الذي له بالشر لَهَج وله فيه رَهج - عن حالات الاغتصاب في سجون النظام الإيراني؟! لقد سكت وتستر عما يعنيه وكذب فيما لا يعنيه !! وأي ثورة يريدون تصديرها ؟!! اغتصبوني وعندما اشتكيت أهانوني !!! عندما تنفي الحكومة الإيرانية أمراً فتأكد أنه صحيح 100% !!! فعندما نفت حدوث حالات الاغتصاب وجه لهم مهدي كروبي صفعة مدوية عندما عرض في موقعه شهادة بعض من تعرض للاغتصاب وتمسك مهدي كروبي بحدوث تلك الانتهاكات. وبث موقع صحيفته على الإنترنت شهادة شاب قال إنه تعرض للاغتصاب في السجن ،مع 3 آخرين .

وبحسب موقع "اعتماد ملي" فإن الشاب ،الذي لم يكشف عن هويته ،سأل من اعتدوا عليه لماذا ارتكبوا جرائمهم بحق المعتقلين في السجون؟ فرد عليه أحدهم قائلاً : "عندما قال المرشد الأعلى إن الانتخابات نزيهة ،كان ينبغي عليكم الامتثال لما قال ".

وروى الشاب في شهادته لموقع كروبي ،إنه سرد ما جرى معه في السجن للمحققين وقاض كان ينظر في القضية ،إلا أن المحققين والقاضي طرحوا عليه أسئلة مهينة ،وقالوا له إنه سبب ما جرى له بسبب مشاركته في التظاهرات .) ( صحيفة الشرق الأوسط العدد 11229 بتاريخ 26/8/2009م ) أقول : ما رأي قناة العالم الذي لا يكاد ينقطع هذيانها عن اليمن في هذه الاعترافات التي كشفت للمسلمين حقيقة ما جرى للرجال والنساء داخل سجون حكام طهران ؟ ولمن يشتكي هذا المسكين ومن يصغي لشكواه هو وغيره إذا كان القضاة أنفسهم يهينونه ويقولون له : تستاهل ماجرى لك ؟!! إنها مسخرة الساكت عنها شيطان أخرس .

تاريخ طويل من الاغتصاب !! بالنسبة لي لم تكن هناك أي مفاجأة في ظهور فضائح اغتصاب الرجال والنساء في سجون النظام الإيراني !! فقد سبق وقرأت عن حالات الاغتصاب التي حدثت منذ اليوم الأول للثورة وحتى وفاة الخميني في عام 89م !!  و راعني شهادات الرجال والنساء لدى منظمة العفو الدولية والتي فاقت في بشاعتها ما جرى على يد مذابح التفتيش للمسلمين في الأندلس !! وما جرى لهم في سجون ستالين وغيره من طغاة العالم !! وهذه نبذة مما جرى للبعض داخل السجون الإيرانية منذ انتصار الثورة عام 79م وحتى العام 89م : 1- اغتصاب الرجال والنساء تميزت سجون الثورة الإيرانية بالعدل في ما يخص الاغتصاب !!! فلم تغتصب النساء فقط داخل السجون !!! بل تم اغتصاب الرجال كذلك !!! فقد ( أدلى ضحايا سابقون لمنظمة العفو الدولية بتقارير عن مختلف أشكال الاعتداء الجنسي ،بما فيه اغتصاب السجناء رجالاً ونساءً ،منذ عام 1980 ،وخلال استجوابهم من طرف منظمة العفو الدولية ،أصيب بعض السجناء السابقين بالكرب الشديد عندما سألتهم المنظمة عما تعرضوا له من اعتداء جنسي إلى حد أنهم انهاروا ولم يقدروا على وصف معاناتهم ) ( أحول أهل السنة في إيران ص229 ) فقبح الله كل من يعذب أو يعتدي على مسجون في أي سجن في العالم وقبح الله كل من يزعم أن جمهوريته إسلامية وهو يغتصب المساجين وإذا كان الأمر قد استبان للكثير فليقرأ المخدوعون ما يلي : اغتصاب مع الأجر !!! سأنقل هذه الشهادة التي رواها الشيخ محمد سرور زين العابدين في كتابه "أحوال أهل السنة في إيران" ص181 : ( بل إن الأمر أدهى من ذلك وأمر ،وذلك بأنهم قبضوا على أحد علماء السنة في إحدى المناطق السنية لأنه يتكلم في خطبته يوم الجمعة عن ولاية الفقيه ،وقال : لا يجوز لنا الاعتقاد في العصمة لأحد من الناس بعد نبينا كائناً من كان ،ثم لم يلبث الشيخ في السجن أقل من أسبوع حتى أعلن توبته في المذياع وأقر بولاية الفقيه على الملأ ،ثم  بعد أن سأله أحد كبار العلماء عن سبب رجوعه عن رأيه ( ليتني لم أسمع ما قال )  فقال : والله ما رجعت عن اعتقادي ولكنني اضطررت لذلك عندما أدخلوا علي في السجن عشرة شباب من الحرس الخميني ومعهم من يرتدي العمامة السوداء وهو يحثهم على عمل قوم لوط بي أو أن أرجع عن رأيي على الملأ وهو يقول لهؤلاء الشبان أنتم في فعلكم هذا مثابون عند الله عز وجل وليس عليكم غسل بعد هذا العمل)!!! ولهول ما سبق فسأترك التعليق للقارئ الكريم !! اغتصاب مع التعذيب !! حكاية تنفطر لها القلوب وتدمع بسبب سماعها العيون !! حكاية جرت في سجون الثورة الإيرانية التي تزعم زوراً وبهتاناً أنها إسلامية !! يقول شاهد عيان : ( وفي إحدى الليالي انطفأت المصابيح حوالي الساعة العاشرة والنصف فقال الإخوة نقضي الوقت بإنشاد الأشعار الدينية إلى أن تعود الكهرباء . مضت ساعتان ولم تعد وفجأة علت صرخات نساء من الزنازين المجاورة فلم يملك الإخوة

أنفسهم من البكاء لأنهم لم يكونوا يستطيعون إنقاذ أولئك المسكينات من أيدي أولئك الذئاب المفترسة .

فلما أصبحنا سألنا رجلا كان يأتينا بالطعام وهو من النادمين الذين تسميهم الحكومة بالتوابين عن سبب الحادث فتأوه ثم قال لقد رأيت أسوأ من هذا بكثير والسبب أن الشيعة ( الاثنى عشرية ) يعتقدون أنه لا يجوز إعدام الأبكار فإذا أريد أن تعدم بكر عقد عليها لأحد الحراس عقد متعة وبعد الاعتداء عليها يعدمونها ) !! ( أحوال أهل السنة في إيران ص213 للشيخ محمد سرور ) لأنه بعد ثورة الخميني تم سجن آلاف النساء ،وكان بينهن مئات من الأبكار بحجة أن أحد أقاربهن من أعداء الثورة !! وأعدم من هؤلاء العذراوات المئات وقبل إعدامهن كان يتم اغتصابهن قسرا باسم المتعة حتى يدخلن النار !! تابع بقية القصة في الفقرة التالية بشهادة صديق الخميني و رفيقه المقرب :

اغتصاب من أجل دخول النار !! كان يقوم الحرس الثوري بعمليات الاغتصاب !! بل إنه بعد اغتصاب وإعدام المرأة العذراء المسكينة يذهب مغتصبها أو زوجها المؤقت بالقوة والإكراه إلى أهلها أتدرون لماذا ؟! استمعوا معي إلى العلامة الدكتور الشيعي موسى الموسوي - رفيق الخميني المقرب - يخبرنا بالجواب يقول في "الثورة البائسة" ص196 : ( والوقاحة الأشد والأنكى هي أن حرساً ثورياً يذهب إلى أم الضحية وأبيها ويقدم لهما مبلغاً زهيداً يعادل عشرة دولارات ويقول لهما متبجحاً ساخراً شامتاً :هذا مهر ابنتكم التي أعدمت وأنا تزوجتها زواجاً مؤقتاً قبل الإعدام حتى لا تدخل الجنة لأننا سمعنا من كبرائنا أن البكر لا تدخل النار فكان لا بد من إزاحة هذه العقبة لدخول ابنتكم النار ) !!!! فهل هناك أخس وأقذر وأحقر من هذا الفعل ؟!!

يا أبتاه …… تجاوزوا على شرفي سبع مرات !! رسالة تدمي القلوب من ابنة مسجونة إلى والدها تكشف حقيقة هذه الزمرة الحاكمة في إيران ،وتنزع عنها أي شرعية إسلامية ،استمع معي إلى الرسالة التي نقلها لنا الدكتور الشيعي موسى الموسوي رفيق الخميني في الثورة تقول الفتاة : ( يا أبتاه إن حرس الثورة تجاوزوا على شرفي سبع مرات وها أنا أساق إلى الموت بلا ذنب أو جرم ) ( الثورة البائسة ص195 ) وهي حالة واحدة من آلاف الحالات !! تكشف حقيقة الآيات !! 6- اغتصاب ليلة الإعدام !! تعرض الكثير من السجينات الصغيرات للاغتصاب في السجون الإيرانية حيث تحدث الكثير أمام منظمة العفو الدولية : ( عن سجينات صغيرات السن أرغمن على الدخول في عقود زواج مؤقتة مع رجال الحرس الثوري ،ثم اغتصبن ليلة إعدامهن ،وقد قال بعض السجناء السابقين لمنظمة العفو الدولية أن رجال الحرس الثوري يتبجحون بمثل هذه الأفعال أمام السجناء ،ويهددونهم بعقد زواج مع ذواتهم من النساء .

السجناء السابقين كانوا خلال مكوثهم في السجن يعيشون في خوف دائم من مثل هذه الاعتداءات ) ( أحوال أهل السنة في إيران ص229 ) فهل هناك أبشع من هذه الأفعال يا قناة "العالم" ؟!! وكيف يجتلب إنصاف بضيم وأنى تشرق شمس مع غيم ؟!! يا من لا يزويها خجل ولا يثنيها وجل !! لأن اسمها قناة "العالم" من طهران التي يسيطر عليها أهل الزور والبهتان !! ويا عجباً كل العجب لمن لا يزال مخدوعاً بهذه الجمهورية التي ظهرت حقيقتها بعد الانتخابات الأخيرة وفي غالبية القنوات الفضائية !! تعذيب واغتصاب وقتل موديل 2009م ! خرجت مظاهرات عارمة في إيران تندد بتزوير الانتخابات التي جرت بتاريخ 12/6/2009م وقوبلت بقمع منقطع النظير شمل الرجال والنساء !! وشاهد العالم كله الإجرام الذي مارسته الأجهزة الأمنية بحق المتظاهرين والذي شمل الضرب والسحل والقتل في الشوارع !! وتم القبض على الآلاف لتظهر فضيحة أخرى من فضائح هذه الجمهورية وهي تعذيب واغتصاب وقتل بعض المسجونين من المتظاهرين !! وظهرت المقابر الجماعية !!وما اكتفى النظام الإيراني بتعذيبهم بل جعل بعض المعتقلين من المتظاهرين يعترف بالعمالة للأجانب والعمل مع أعداء إيران لقلب نظام الحكم !!! وقد أثارت هذه الاعترافات حفيظة أكبر مرجع في إيران آية الله العظمى حسين علي منتظري الذي أكد ( أن بث الاعترافات المنتزعة من طريق الإرهاب والتعذيب ،عمل غير جائز شرعاً وقانوناً ويُعتبر من الذنوب الكبيرة " ) ( صحيفة الحياة العدد 16901 بتاريخ 13 يوليو 2009م  الموافق 20 رجب 1430هـ ) تعذيب يعود إلى القرون الوسطى !! تم القبض على شخصيات إصلاحية تولت مناصب كبيرة في إيران بعد الثورة ومنهم محمد أبطحي نائب الرئيس السابق محمد خاتمي ونواب للوزراء في حكومة خاتمي وغيرهم !! وحتى ندرك حقيقة ما يجري داخل السجون فقد اعترف بعضهم بأن المظاهرات مدبرة ومخطط لها منذ سنوات !!!! والبعض اعترف بالعمالة لجهات أجنبية !!! وقد ( ندد مير حسين موسوي 

الأحد بالمحاكمات التي تشمل نحو مئة معتقل من المتظاهرين والمسئولين الإصلاحيين ،معتبراً أن "الاعترافات التي قدمت تفوح منها رائحة أعمال تعذيب تعود إلى القرون الوسطى".. وتابع موسوي "يقولون أن أبناء الثورة اعترفوا في المحكمة السبت بعلاقة مع الأعداء وبخطة للانقلاب على الجمهورية الإسلامية . لكن كل ما سمعته أنا كان تأوهات تعكس ما عانوه في الخمسين يوماً سجنوا خلالها". وندد زعيم المعارضة أيضاً " بمحاكمة كل ما فيها ملفق". وقال في حوار نشر على موقعه الإلكتروني "الشعب يسعى لتحقيق الحرية والعدالة وحركة الشعب ليس لها علاقة بالخارج".) ( صحيفة القدس العربي العدد 6271 بتاريخ 3  أغسطس الموافق 12 شعبان 1430هـ ) .

اعترافات حكام طهران أي قضية ينكرها حكام طهران فاعلم أنها صحيحة 100% !! وكعادتهم فقد أنكروا في البداية حدوث أي انتهاكات أو تجاوزات داخل السجون على المسجونين من المتظاهرين الذين اعتقلوا بعد الانتخابات التي جرت في 12/6/2009م  ثم توالت الاعترافات - بعد أن عجزوا عن تغطية الجرائم وفاحت رائحتها القذرة وما عاد يفيد الإنكار في شيء !! - وأول من اعترف بجرائم السجون مرشد الثورة وزعيم إيران ورجلها الأول علي خامنئي!! فعندما خرجت فضيحة التعذيب والاغتصاب في السجون الإيرانية عن السيطرة ولم يعد بالإمكان التستر على ما كان !! قرر المرشد خامنئي إغلاق سجن "كهريزاك" لأنه " لا يطابق المعايير " ،حسبما ذكرت وسائل الإعلام الإيرانية!! . وقد أثار هذا الأمر حفيظة الرئيس السابق محمد خاتمي الذي دان "الجرائم" ضد الذين أوقفوا خلال التظاهرات المعارضة لإعادة انتخاب الرئيس محمود أحمدي نجاد ،حسبما ذكر موقع مؤسسة "باران" التابعة له على الإنترنت .

وقال خاتمي "لا يكفي إغلاق مركز اعتقال والقول أنه ( لا يطابق المعايير ) ماذا يعني ( لا يطابق المعايير ) ؟ هل يعني ذلك أن نظام التهوية والمراحيض لا تعمل ؟ لا ؟ . وأضاف أن "جرائم ارتكبت وهناك أناس فقدوا حياتهم ") (صحيفة القدس العربي العدد 6269 بتاريخ 31 /7/2009م الموافق 9 شعبان 1430هـ ) طبعاً : لم تنقل قناة العالم كلام خاتمي هذا لأنه يعري النظام الرائغ الذي يزرع الفتنة ويشجع نابتة الشر في كل العالم الإسلامي !!. اعتراف الشرطة ظهر كذب المرشد خامنئي من خلال اعتراف الشرطة الإيرانية بممارسة عقوبات جسدية على الموقوفين في سجن "كهريزاك" وليس بسبب عدم مطابقته للمعايير كما قال خامنئي حيث ( أقرت الشرطة الإيرانية أمس بإساءة معاملة بعض المتظاهرين المعتقلين في سجن كاهريزاك جنوب طهران ،وذلك في بيان نشرته وكالة الأنباء الطلابية "إيسنا" وأفاد البيان أن "عدد من الموقوفين في أحداث 9 يوليو ( تموز) نقلوا إلى معتقل كاهريزاك بسبب ضيق المكان في سجن إيفن ،وهذا كان خطأ" .

وأضاف بيان الشرطة أن التحقيق أظهر حصول "إهمال ومخالفات من طرف عدد من المسؤولين والموظفين في معتقل كاهريزاك " وتابع أن "ضابطين عوقبا لأنهما مارساعقوبات جسدية على الموقوفين ".

كما أكد البيان أن مسئولي المعتقل " أقيلوا من مناصبهم وعوقبوا لأنهم استقبلوا عدد من الموقوفين يفوق قدرة المعتقل ،ولأنهم أحجموا عن رفع تقارير بالمشكلات وامتنعوا عن مراقبة ظروف اعتقال الموقوفين ".) ( صحيفة الشرق الأوسط العدد 11210 بتاريخ 7/8/2009م) المدعي العام الإيراني يعترف بتعذيب متظاهرين توالت الاعترافات وانهمرت من كل حدب وصوب !! وما ينكره النظام الإيراني فتأكد دائماً أنه صحيح 100% كما سبق وأخبرتك فبعد اعتراف خامنئي والشرطة جاء اعتراف المدعي العام الإيراني الذي ( أقر أن بعض المعتقلين ممن ألقي القبض عليهم في أعقاب المظاهرات التي تلت الانتخابات ،تعرضوا للتعذيب داخل السجون الإيرانية ،في خطوة تكشف عن مدى الانقسامات المستمرة داخل الحكومة …. وقال قربان علي دري نجف أبادي المدعي العام الإيراني ،إن : "أخطاء قادت إلى بعض الحوادث المؤلمة التي لا يمكن الدفاع عنها ،وأن المتورطين فيها لا بد من معاقبتهم " .

وأضاف : " تشمل تلك الأخطاء حادث كهريزاك " في إشارة إلى موت عدد من المعتقلين في معتقل كهريزاك جنوب غربي طهران .

وتأتي تصريحات نجف أبادي في أعقاب أسابيع من التقارير التي أشارت إلى تعذيب المعتقلين ،وأنهم أجبروا على الاعتراف ،حيث قامت قوات الحرس الثوري وقوات الباسيج التي لا تقع تحت سلطة النظام القضائي بغالبية هذه الاعتقالات ) ( صحيفة الشرق الأوسط العدد 11213 بتاريخ 10/8/2009م ) اعتراف برلماني بالجرائم وجاء اعتراف اللجنة البرلمانية بمثابة ضربة قاصمة كشفت للخاص والعام أكاذيب النظام الحاكم في إيران فقد (أعلن النائب برويز سروري رئيس اللجنة البرلمانية الخاصة المكلفة التحقيق في أوضاع المعتقلين في سجن "كهريزك" ،أن القضاء سيحاسب 12 شرطياً وقاضياً تورطوا بانتهاكات حصلت في المعتقل ،مشيرا إلى أن التحقيقات التي أجرتها اللجنة بعد الانتخابات الرئاسية وشملت معتقلين ومفرج عنهم ومسؤولين في السجن وقضاة،أدت إلى طرد جميع مرتكبي الانتهاكات في المعتقل ،وتعليق خدمة بعض القضاة ) (صحيفة الحياة العدد 16935 بتاريخ 16 /8/ 2009م الموافق 25 شعبان 1430هـ ) الحمد لله : 

فقد بدأت الاعترافات تتوالى عما جرى داخل السجون من جرائم !! وما رأي قناة العالم بهذه الاعترافات ؟! أم أن هذه الجرائم سيعدها الإعلام الإيراني مفاخر ؟! زجاجات الصودا و العصي في الأدبار !!!! حاول النظام الإيراني التستر على جرائم الاغتصاب وهدد مهدي كروبي بالويل والثبور إذا استمر في الحديث عن الاغتصاب في السجون الإيرانية !! لكن كروبي تحداهم وقدم لهم مجموعة من الأشخاص الذين تم اغتصابهم ليحكوا ما جرى لهم داخل السجون !! وبدلاً من محاسبة المسؤولين عن هذه الجرائم قرر مجلس الشورى الإيراني ( البرلمان ) تشكيل لجنة برلمانية للتحقيق فيما جرى !! وكشفت اللجنة فضيحة أخرى مدوية وهي إدخال العصا وزجاجات الصودا ( كندا دراي وغيرها ) في أدبار بعض المحتجزين !!!! وقد ( نقل موقع "برلمان نيوز" عن النائب الذي لم يكشف هويته وكان ضمن أعضاء لجنة التحقيق "ثبت لنا هتك عرض بعض المحتجزين باستخدام عصا وزجاجات الصودا ) ( صحيفة الشرق الأوسط العدد 11231 بتاريخ 28/8/2009م ).

التعذيب حتى الموت !! تعرض بعض المتظاهرين للتعذيب حتى الموت !! و نقل (الموقع الإلكتروني لصحيفة " اعتماد ملي " عن كروبي قوله : " نلاحظ أنه في دولة إسلامية ،يتعرض شبان بالضرب حتى الموت ،فقط لأنهم هتفوا بشعارات في التظاهرات" ) ( صحيفة الحياة العدد 16933 بتاريخ 14 أغسطس 2009م الموافق 23 شعبان 1430هـ )  وطالب محسن رضائي - قائد الحرس الثوري السابق ومن التيار المحافظ - من رئيس السلطة القضائية هاشمي شاهرودي محاسبة المتجاوزين على أرواح الناس أثناء اعتراضهم السلمي ومعاقبة من اقتحموا حرم جامعة طهران وتسببوا بوفاة المعتقلين ومنهم الشاب "البسيجي" محسن روح الأميني - والده يعمل مستشاراً لرضائي - الذي توفي بعد اعتقاله . ( صحيفة الحياة العدد 16924 بتاريخ 5 أغسطس 2009م الموافق 14 شعبان 1430هـ)

وقالت السلطات أنه مات بالتهاب السحايا !! وصرح أهله بعكس ذلك تماماً حيث قالوا: بأن جثته سلمت لهم وأسنانه مكسورة وأثار التعذيب واضحة على جسمه كاملا !!! وبدأت الجثث التي تم تعذيبها حتى الموت تسلم لأهاليهم مع إعلان ظريف من السلطات بان الوفاة قضاء وقدر !!!! ( إلا أن أهالي القتلى تحدثوا عن تعذيب لأبنائهم في السجون،داعين إلى محاسبة المسؤولين ) (صحيفة الشرق الأوسط العدد 11210 بتاريخ 7/8/2009م ) . البكاء أمام السجن الرهيب من سجن إلى سجن ومن معتقل إلى معتقل تنتقل الأمهات بحثاً عن فلذات أكبادهن والآباء كبار السن !! أما الأخوة وغيرهم من الأقارب من صغار السن فلا يستطيعون السؤال عن أقاربهم لأنهم سيزجون في السجون بمجرد السؤال!!! ( وأمام سجن أيفين - يسمى بالسجن الرهيب لهول التعذيب داخله - بطهران يتجمع أقارب المعتقلين كل يوم ليعرفوا ما إذا كان أقاربهم الذين اختفوا منذ الانتخابات موجودين بالسجن أو لاقوا حتفهم . وقال شاهد يعيش قرب السجن الذي يحتجز به المعتقلون السياسيون " إنهم ينتظرون وينتظرون لساعات .

الأمهات تبكي وأحيانا يكبرن " ) ( صحيفة القدس العربي العدد 6256 بتاريخ 23 رجب 1430هـ الموافق 16/7/2009م ) الفرق بين المتدين الاثنى عشري وغير المتدين من باب العدل والإنصاف فإنه يجب التفريق بين المتدين الاثنى عشري وغير المتدين فالمتدينون على العموم - نستثني منهم قلة قليلة مثل العلامة المجتهد أحمد الكاتب والعلامة المجتهد موسى الموسوي والعلامة الخالصي والمؤيدي والعلامة علي الأمين والعلامة حسين فضل الله وغيرهم ممن يحرم سب الصحابة - يتميزون بحقد وافر وبغض شديد وكراهية كبيرة ورغبة في الأذية والقتل لكل المخالفين لهم عندما يتمكنون ويسيطرون !!! وأول ضحاياهم دائماً هم "أهل السنة" !! ثم تدور الدائرة على الشيعة  الاثنى عشرية أنفسهم ويصيبهم ما أصاب غيرهم !!!! أما عوام الاثنى عشرية وأهل الفكر والأدب والشعراء مثل الدكتور عباس الجنابي والدكتور صباح الخزاعي والأستاذ حسن العلوي وغيرهم فليس عندهم ما عند المتدينين الاثنى عشرية من إجرام فلا تنظر أخي المسلم إلى الشيعة الاثنى عشرية نظرة واحدة فليسوا سواء وليس كل شيعي هو رافضي .

من اغتصاب أهل السنة إلى اغتصاب الشيعة !!! عندما تمكن المتدينون الاثنى عشرية من السيطرة على العراق بمساعدة أمريكا قاموا بتعذيب أهل السنة واغتصابهم في السجون رجالاً ونساء !!! ثم بعد ذلك جاء دور الشيعة وفعلوا بهم ما فعلوه بأهل السنة!!! وحتى هذه اللحظة تتوالى الفضائح القبيحة والحقائق الفظيعة عن ما يجري للشيعة داخل السجون العراقية على أيدي المتدينين من الاثنى عشرية وحتى يدبر عنك الشك ويأتيك اليقين اقرأ ما يلـي : اعتداءات جنسية وجسدية بعد أن مارس جيش المهدي التابع للتيار الصدري أبشع أنواع التعذيب بحق أهل السنة جاء الدور عليه وتعرض بعض أتباعه للتعذيب والاغتصاب على يد المتدينين الاثنى عشرية من الأحزاب الأخرى !!! وبالله عليك أخي القارئ اقرأ هذا الخبر الذي يكشف حقيقة ما يجري في إيران وفي العراق والذي نشرته صحيفة القدس العربي العدد 6235 بتاريخ 29 جمادى الأول 1430هـ الموافق 22/6/2009م: (طالب النائب عن الكتلة الصدرية أحمد المسعودي ،المنظمات الدولية المهتمة بحقوق الإنسان بزيارة السجون العراقية للكشف عن حالات "التعذيب الجنسي" التي تمارس بحق السجناء .

وأوضح المسعودي أن "الفحص الطبي يثبت أن هناك اعتداء جنسيا إضافة إلى أنواع أخرى من التعذيب في سجن الجرائم الكبرى في الكرادة بحق أحد عشر مواطنا اتهموا بحرق منزل اللواء أحمد أبو رغيف ،لذا ادعوا المنظمات الدولية المهتمة بحقوق الإنسان إلى زيارة السجون واللقاء بالمعتقلين للإطلاع ". وأضاف أن هناك "أدلة موثقة من خلال لجنة برلمانية بشأن هذا الأمر ،وسيتابع البرلمان هذه القضية من خلال اللجنة ".

وكان عدد من أعضاء البرلمان العراقي طالبوا في جلسات للبرلمان بضرورة تشكيل لجان تحقيقيه للكشف عن حالات انتهاك لحقوق الإنسان في السجون العراقية والأمريكية . وبين النائب عن الكتلة الصدرية أن "الاعتداء الجنسي بحق المعتقلين أصبح شيئا واضحا في محافظة الديوانية والبصرة وبغداد " معتبرا أن "نفي الناطق باسم الداخلية عبد الكريم خلف (حدوث) عمليات الاعتداء الجنسي هو بسبب افتضاح أمر بعض أفراد وزارة الداخلية إعلاميا بمسؤوليتهم عن هذه الأعمال" ) وهل بقي بعد هذا القول من قول؟!! وهل نحتاج إلى مزيد من الأدلة على هوس المجرمين باغتصاب المساجين ؟!! وزيادة في الدلالة وفضح أهل الضلالة اقرأ الخبر التالي : الديوانية : الأهالي يتداولون فيلم تعذيب في السجون لم يتوقف التعذيب والاغتصاب في السجون العراقية منذ سيطرة القادمين من طهران على زمام الأمور في بغداد !!! وقد نقلوا معهم هذه العادة المنكرة الوحشية البشعة …

اقرأ هذا الخبر والتحقيق الذي نشرته صحيفة الحياة العدد 16976 بتاريخ 26 سبتمبر 2009م الموافق 7 شوال 1430هـ بانتباه وتأمل شديد فهو كفيل بكشف الكثير من التفاصيل عن المتدينين الاثنى عشرية في العراق وإيران : ( طالب الشيخ عناد كاظم النائلي نائب رئيس مجلس محافظة الديوانية السلطات المحلية بإجراء تحقيق فوري على خلفية انتشار أقراص مدمجة في المدينة ،تظهر آثار التعذيب الجسدي الواضح للمعتقلين القابعين في سجون الديوانية . وانتشرت في محافظة الديوانية ( 180 كيلو متراً جنوب بغداد ) أشرطة فيديو وأقراص مدمجة توزع مجاناً من محلات بيع الأقراص تظهر صور حية لحالات تعذيب يخضع إليها بعض المعتقلين في سجون الديوانية على أيدي عناصر أجهزة الأمن .

كما نُشرت هذه الصور على بعض المواقع الإلكترونية .

وقال نائب رئيس مجلس محافظة الديوانية إن "تعذيب السجناء أمر مناف للأعراف والمبادئ الإنسانية كافة ،وكل وسائل التعذيب يرفضها الشرع الإسلامي الذي أساسه حفظ حقوق الإنسان" وأضاف النائلي الذي ينتمي إلى كتلة "حزب الفضيلة" ( الشيعي ) في تصريح إلى "الحياة" أنه "لا يوجد أي تسويغ أو مبرر لهذه الأعمال غير الإنسانية حتى بغرض انتزاع الاعترافات من المتهمين إذ أن هذه من أفعال أزلام النظام السابق ،ويذكرنا بما كان يتعرض له المعتقلين في سجون أبو غريب ".

وشدد النائلي على "ضرورة قيام هيئة رئاسة مجلس المحافظة بتوصية محافظ الديوانية من أجل اتخاذ الإجراءات الكافية لوضع اليد على حقيقة ما يجري في المعتقلات من خروقات واضحة لحقوق الإنسان" وطالب "بإجراء تحقيق عاجل في خصوص مقاطع الفيديو التي أظهرت أبشع صور التعذيب في حق المعتقلين في سجون الديوانية ،والتي انتشر توزيعها في أنحاء المحافظة ،إضافة إلى بعض مواقع الإنترنت" . إلى ذلك ،قال مدير الهيئة الإعلامية في مكتب الصدر في الديوانية الشيخ ماجد البديري لـ "الحياة" إنه " لا يمكن أن تكون الحكومة غافلة في هذا الشكل ،فجميع المواطنين أطلعوا علناً على أشرطة الفيديو ،وعلى حالات التعذيب اللانسانية التي يتعرض لها السجناء على أيدي قوات الأمن التابعة للأحزاب " . وأكد أن "جميع المعتقلين الين يتعرضون إلى التعذيب ،التي أظهرت بعضهم الصور هم من أبناء الخط الصدري "،مشيراً إلى أن "هناك تكتماً إعلامياً في حق هذه الصور المنشورة ". وحاولت "الحياة" بيان رأي الجهات الأمنية والحكومية في الديوانية في هذا الخصوص ،لكن كبار قادة أجهزة الأمن هناك رفضوا التعليق واكتفوا بالقول "أنها قضية مفبركة وعارية من الصحة " ويقول مسلم ناجي ،أحد السجناء المفرج عنهم أخيراً من سجن الديوانية ،وهو أب لخمسة أطفال يملك محلات للخضر في الديوانية ما زالت آثار التعذيب بادية على قدميه وظهره إنه تعرض للتعذيب على أيدي رجال الشرطة العراقية . ويروي أنه قبل سنتين كان نائما في غرفته عندما كسر رجال الشرطة باب المنزل ،وقيدوه وأخذوه معصوب العينين إلى مقر أمني . ويضيف أنه لدى وصوله إلى مقر الشرطة بدأ يتعرض للتعذيب عبر الضرب المبرح على كامل جسده لفترة ثلاثة أيام ،نُقل بعدها إلى سجن آخر في الديوانية حيث أمضى سنة كاملة ،ويقول إن " أحداً لم يخبرني لماذا اعتقلت ،ولماذا أطلق سراحي ".وسبق أن أعلن وزير الداخلية العراقي جواد البولاني أن أربعة ضباط في وزارته اتهموا بالتورط في 23 حالة انتهاكات وعمليات تعذيب واغتصاب في السجون العراقية ،وكان سجناء في معتقلات العمارة والناصرية وبغداد أعلنوا إضراباً عن الطعام قبل نحو شهرين احتجاجاً على تأخير إجراءات التحقيق معهم وتعرضهم للتعذيب) الختام هذه نماذج فقط من حالات التعذيب والاغتصاب في السجون الإيرانية مدعمة ببعض الأدلة على ما يجري في السجون العراقية وكل هذا الإجرام الذي ليس له مثال يجري على أيدي من يريدون تصدير ثورتهم وعقيدتهم للعالم الإسلامي !!! فاللهم أحفظنا وأحفظ كل ديار المسلمين من هذه الثورة ولا عزاء للمغفلين .

خواطر منذ فترة وأنا أحاول أن أشير إلى بعض الأمور الهامة كخواطر ومنها : 1- قناة صفا الفضائية تميزت قناة "صفا" الفضائية بعرضها لمناظرات على الهواء مباشرة بين الشيخ 

عدنان العرعور وبعض علماء الشيعة الاثنى عشرية طوال شهر رمضان المبارك وعادت المناظرات من جديد الساعة العاشرة مساء كل خميس في برنامج "من القلب إلى القلب" والساعة التاسعة مساء بتوقيت اليمن كل ثلاثاء في برنامج "كلمة سواء" ولي عودة للحديث عن هذه القناة الرائدة المتميزة .

2- تصوير الأنبياء في قنوات الاثنى عشرية يقوم بعض القنوات الاثنى عشرية بجعل من يقوم بتقمص شخصيتي نبي الله يعقوب ونبي الله يوسف عليهما السلام وفي نفس الوقت ترفض أن يقوم أي ممثل بتقمص دور الأئمة الاثنى عشر رضي الله عنهم - طبعاً الثاني عشر لا أثر له ولا وجود وإنما هو خرافة وأسطورة !!!! ( يراجع كتاب "تطور الفكر السياسي الشيعي" للعلامة المجتهد الشيعي أحمد الكاتب )- وإنني أناشد علماء المسلمين الوقوف أمام هذه المهزلة التي عمت وطمت وإصدار الفتاوى التي تحرم مثل هذه الكبيرة التي لا يشك عاقل في تحريمها وأناشد صحيفة "أخبار اليوم" وغيرها بالتوجه نحو العلماء وطلب فتوى منهم بذلك وموعدنا غداً إن شاء الله تعالى .

مرجع ديني شيعي ايراني مصباح يزدي يبيح التعذيب و الاغتصاب في السجون!!

اننا و بفضل الله مسلمون لا يمكننا تخيل الوضع الحاصل في ايران ولا يمكننا تصور بشاعة هذا النظام المتوحش في حق شعبة قبل ان يكون متوحش في حق الشعوب الاخرى الذي يحتل ارضها داخل ايران كالاكراد والاحواز والترك وغيرهم, وكلنا نسمع عن الجرائم البشعة والتي لا يمكننا ان نصدقها ومن هذة الجرائم البشعة هي اغتصاب الرجال المساجين في ايران وتصويرهم اثناء ممارسة الاغتصاب من قبل الباسيج وابتزازهم بهذه الاشرطة وقد ابتكرت الاجهزة الامنية الايرانية في ظل نظام الهالك المقبور الخميني اشد 

طرق الفتك النفسي بالسجناء كالاستغلال الجنسي والجسدي مقابل اطعامهم او من اجل تسلية افراد البسيج وبعد ان اصبح الشعب الايرانين اكبر شعب مدمن على المخدرات حسب موقع الامم المتحدة استغل النظام الايراني هذا الضعف في شعبه وصار يملك ورقة قوية ضد من يعادية بالكلمة والرأي وحتى القلة الايرانين الذين لا يدمنون على المخدرات خرجوا من سجون البسيج وجسمهم معبئ بالافيون الذي يصعب ان يتركة الضحية ويكون اسيرا للأفيون الذي تحتكر تجارة افراد البسيج وحزب الله الايراني, وقد افتى اية الله العظمى مصباح يزدي وهو متشدد بوالية الفقية ووصل لدرجة اكبر جانج اي صاحب الفتوى وافتى هذا المخبول بجواز اغتصاب النساء المعاديات للنظام الايراني لأنهم سبايا المهدي المنتظر!!!

وهذا تقرير عن ممارسات النظام الايراني وجهاز البسيج إغتصاب فتيات قاصرات إختطفن على يد أجهزة التعبئة الشعبية "البَسيج" إحدى ميليشات الحرس الثوري الإيراني الذي له كافة الصلاحيات من إعتقال وإختطاف وقتل وتشريد دون أن تكون هناك جهة عليا تنفيذية وتشريعية لتقوم بمراجعة أفعاله وأعماله.

وجميع حالات الخطف التي كُشفت الجهات التي قامت بها , كانت قائمة على أسباب واهية تتحجج بها الـ"جهات الأمنية" ومن هذه الأسباب سوء أخلاق "المختطفة" أو سوء إرتداءها للحجاب "الإيراني" في الملأ العام.

وبعد حصول عدة حالات خطف وإغتصاب وصلت البعض منها إلى موت الضحية , إرتأت المنظمة أن يقوم فرعها الميداني في تلك المنطقة بالبحث عن الأطراف التي إقترفت ايديها هذه الجرائم وإذا بعناصر المنظمة يقعون على هذا المعتقل , والذي إتضح إنه يدار من قبل جهات معروفة تعمل في الـ"إطلاعات"والحرس الثوري الإيراني.

إحداث قسم كامل للتعذيب الجسدي والنفسي:

• الجسدي : صعقات الكهربائية , إغتصاب السجناء , كي الأجساد ...

• العقلي والنفسي : "غسيل الدماغ"

من أساليب التعذيب الجسدي المعتمدة في هذا المعتقل بغرض "إستخراج معلومات" أو "الإعتراف بأمور لم يرتكبها الأسير" ، أو بغرض النيل من نفسية وشخصية الضحية أو حتى من أجل "المتعة" من خلال تعذيب المعتقل, الأساليب الآتية:

كي الجسد ، إستخدام موجات من التيار الكهربائي المرتفع على أجساد الضحايا، و إغراق أرضية الزنزانات بالزيوت الممزوجة بالزجاج والمياه ، ووصلها بالتيار الكهربائي.

الحبس الإنفرادي للسجين في زنزانات صغيرة جداً لا تكفي حتى ليكون الضحية فيها واقفاً على قدميه وعدم السماح للضحية بالنوم ، وكذلك وضع الضحية تحت ظروف نفسية وجسدية تجعله ينهار كلياً وبسهولة.

رفع وخفض درجة حرارة غرف المعتقل بشكل كبير للضغط على وضعية السجين الجسدية. عدم إعطاء السجين الطعام والشراب الكافي ، فضلاً عن إعطائه طعام وشراب غير قابل للإستهلاك البشري ومضر بالصحة العامة للإنسان وكذلك منع الطعام عن السجين لفترات طويلة.

عدم إعطاء المصابين بأمراض السكر وضغط الدم وضيق التنفس "الربو" والصرع وما إلى ذلك من أمراض مزمنة العلاج اللازم في محاولة لزيادة وضع المريض سوءاً ، فمثلاً مريض الربو تسوء حالته كثيراً في ظل عدم وجود الهواء السليم للتنفس ولا تهوية لمكان الإعتقال وخاصة مع إستعمال التعذيب الجسدي المستمر الذي يؤثر على حالته المرضية بشكل سلبي. ويموت الكثير من الأسرى في ظل عدم وجود أطباء أو ممرضين للوقوف على الحالات الخطرة للضحية، وللتذكير فإن المعاملة الخشنة للسجانين لا تُفَرِّق بين الوضع الجسدي للمرأة وللرجل. و جميع طرق التعذيب هذه من "كي ، بتر الأوصال , فقء الأعين , ثقب الأجساد، إستخدام الكهرباء والمياه الساخنة والباردة وقلع الأسنان والأظافر ، وسحب الدماء وإستئصال أحدى كليتي السجين بدون تخدير وترك السجين ينزف بدون أدنى اهتمام بحالته كلها" جميعها تتم بأجهزة التعذيب الحديثة الروسية والإيرانية الصنع.

وتتم جميع هذه العمليات اللاإنسانية على يد القوات الخاصة الإيرانية "يغان ويجه" المتكونة من قوات من حزب الله المدعوم إيرانياً , وقوات من منظمة "فيلق" بدر ، ويوجد أيضاً ضمن نسيج هذه القوات "عرب" أفارقة وخليجيون يعملون تحت إمرة القوات الإيرانية الخاصة"يغان ويجه".القوات الإيرانية الخاصة "يغان ويجه" :

إستلمت هذا القوات معتقل العامري حسب مصادر الجهاز الأمني السرِّي الخاص أخوار عام 2005م وتعرف هذه القوات بزي مميز بها وبلهجة أفرادها المعروفة ، وتتنقل بسيارات "المرسيدس" الأمنية الإيرانية ، وعلى دراجات نارية ، وتقوم على إثر ذلك بخطف المارة لأسباب واهية منها اشتباهها "بمراقبة المارة لمكان أمني" أو إرتداء الضحية للكوفية الحمراء أو "للزي العربي عموماً" في كنياية لتبنيه لأفكار وعقائد الوهابيين الأحوازيين!!.

المصدر : مدونات مكتوب

عدد مرات القراءة:
8562

Bookmark and Share              Balatarin
 
الخميس 29 شوال 1431هـ الموافق:7 أكتوبر 2010م04:10:26 بتوقيت مكة
alaa 
أود أن ألفت إنتباه القراء بشكل عام وبشكل خاص ضحايا مثل هذه الاعتداءت المؤلمة وكذلك كافة الجهات الخيّرة التي تختص برصدها ومعالجتها إلى الموقع الإلكتروني لـ ’مركز علاج الصدمات النفسية عن طريق الإنترنت’ في ألمانيا والذي يقدم خدماته باللغة العربية لمعالجة الضحايا مجانا
ilajnafsy.org
الأربعاء 5 رجب 1431هـ الموافق:16 يونيو 2010م11:06:02 بتوقيت مكة
علي عواد  
لاحول ولا قوة الا بالله الله يهدي الشيعة المساكين
الأربعاء 5 رجب 1431هـ الموافق:16 يونيو 2010م11:06:54 بتوقيت مكة
علي عواد  
لاحول ولا قوة الا بالله الله يهيدي الشيعة المساكين
 
اسمك :  
نص التعليق : 
 
      
 
 
 
إلغــاء الاشتــراك
اشتــراك