مهتدية من إيران: منذ ثلاث سنوات وأنا أتابع قناة وصال، وقد اهتديت إلي طريق مستقيم السعودية: ما يفعله الاحتلال بغزة جرائم حرب مخزية اكبر الحاخامات يفتي بقتل اهل غزة محلل إسرائيلي: حماس «أصدق وأشجع» من حزب الله الاحتلال ينفذ مذبحة جديدة في خزاعة.. والسكان: فاقت مجزرة الشجاعية لأول مرة.. “القسام” تصيب طائرة صهيونية من طراز “إف 16" الفصائل الفلسطينية تتصدي للتوغل البري الإسرائيلي في غزة وتقصف مدنا إسرائيلية تحليلات: إسرائيل تكتشف أن مقاتلي حماس لم يعودوا هواة كيري يعد بمساعدة قيمتها 47 مليون دولار للمدنيين بغزة إسرائيل تستهدف 25 مؤسسة طبية بغزة ارتفاع حصيلة عدوان إسرائيل إلى 566 شهيدًا و3600 جريح دبابة إسرائيلية تستهدف مكتب قناة الجزيرة القطرية في قطاع غزة إصابة تسعة إسرائيليين إثر سقوط صواريخ على وسط إسرائيل شريحة محمول برقم العسكري الأسير ثمنها 10 آلاف دولار.. وإسرائيل تعترف تحليلات : أسر "شاؤول آرون" يغير موازين اللعبة صحف عربية: سكان غزة بكوا نهارا وأكلو "الكنافة" ليلا عودة أمر هنيبال إلى الأضواء بعد التوجّس من الاختطاف: الأوامر التي تلقّاها الجنود تقضي بمنع عملية الأسر بأيّ ثمنٍ وإنْ أدّى الأمر إلى قتل الجندي الإسرائيليّ العدو الإسرائيلي: مقتل سبعة جنود في اشتباكات مع حماس تفاصيل كمين "القسام" الذي قضى على 30 جنديًّا صهيونيًّا فجر اليوم عشرات الاف المتظاهرين في لندن يطالبون بوقف القصف على غزة 50 شهيدا حصيلة الهجوم الإسرائيلي على غزة السبت استشهاد مسعف ومصور تلفزيوني محلي بقذائف دبابات إسرائيلية شرق غزة آلاف الفلسطينيين يفرون من حي الشجاعية في غزة وعدد كبير من الضحايا بالشوارع ما لم يكن في حسبان "حزب الله" في القلمون؟! ارتفاع حصيلة العدوان الإسرائيلي على غزة إلى 296 شهيدًا إصابة ثلاثة جنود إسرائيليين أحدهم حالته خطيرة وتفجير دبابة ثانية في غزة المقاطع المثيرة لقناة وصال حق تكشف عن الوجه الحقيقي للرافضة تقرير عن تداعيات الأحداث والوضع الإنساني في إفريقيا الوسطى
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

الاتجاه المعاكس والولد الحموي العاق
تاريخ الإضافة: 4/6/2013 8:45:36 AM
Bookmark and Share              Balatarin

خاص بسني نيوز : أ.د.رياض الخوام  : استمعت إلى جزء من الاتجاه المعاكس الذي يقدمه الصحفي اللامع فيصل القاسم صاحب الضمير النقي , والوطنية الحقة مستضيفا العقيد زكريا ممثلا عن الجيش الحر وآخر من آل السباهي  من مدينة حماة مدافعا عن النظام السوري , وراعني أنه حموي , وقد بلغ من الكبر عتيا , ثم سألت عنه فقال لي أحد الأصحاب :إنه من حي (السخانة) في مدينة حماة , فتذكرت الحي وأهل الحي فهم –وايم الله- كرام , ورجال أشاوس، غلب على بعضهم الفقر – والفقر ليس عيبا –  وضحك أزلام النظام على بعضهم فسحبوا جزء امنهم إلى حزب البعث , وغاية هؤلاء هي الوظيفة , وهم يتحدثون بذلك سرا وعلانية، ولم يستطع هؤلاء التخلص من هذا الأسر الذي وقعوا فيه , في الوقت الذي قصر فيه مشايخ البلد والإخوان المسلمون عن استيعاب  أهل هذا الحي الأفاضل , والظاهر أن الشيخ مروان حديد _رحمه الله_

هو أول من استطاع أن يتصل برجالات هذا الحي، فكثير منهم كانوا على صلة طيبة بهذا الرجل ،أذكر منهم العائلة المجاهدة ( عائلة بيت مطر) والمهم أن كثيرا من أهالي هذا الحي بقوا متمسكين بمبادئهم الإسلامية التي جُبلوا عليها ،فقدم أبناؤهم الكثير الكثير من الشباب المجاهد ففي ثورة حماة الأولى عام 1964م , استبسل رجال هذا الحي في الدفاع عن حيهم , بل إن بؤرة الثورة كانت في الحي القريب منهم وهو حي الشمالية , وعائلات الحيين مترابطة متكاتفة , وفي عام 1982م أي في مجزرة حماة جاهد شباب الحي جهادا عظيما جعل السلطة بعد دخولها البلدة تنتقم من أهالي هذا الحي شر انتقام، والحق أن الحديث عن أهل هذا الحي وشجاعتهم وكرمهم ليس له نهاية كغيره من أحياء حماة العظيمة , تذكرت كل ذلك حين نظرت في وجه هذا الأخ الحموي وهو يدافع عن علوج سورية , وقلت في نفسي: ليت هذا الرجل وأمثاله عادوا إلى قومهم وإلى أهل بلدهم وإلى أصالتهم و عربيتهم وإسلامهم .. لاشك أن هذا الرجل وأمثاله يعلمون حق العلم أن الأسد ومن سار معه من هذه الطائفة لا يمتون بصلة إلى سورية ولا إلى أهلها، ويعلمون حقا أن هذا النظام لا دين له ولا وطنا ولا حسبا ولا نسبا ولا يتورع عن بيع سورية كلها وأهلها بأبخس الأثمان ,اسأل أي واحد دخل أقبية سجون النظام ماذا فعلوا به ؟ واسأله كيف حققوا معه ؟ واسأله كم مرة شتموا الله ورسوله كفراً وإغاظة له ؟ ثم اسأل كبار السن كيف يهانون أمام صغار النصيريين الذين سرقوا الوظائف ؟ ثم اسأل أي ضابط سني كيف كان يفطر رمضان خوفاً من النصيريين الذين كانوا يفطرون في رمضان ويكتبون التقارير بكل من يصوم ؟واسأل الجنود المساكين الذين كانوا يؤدون خدمة الجندية كيف يمنعونهم من الصلاة ومن الصيام ويوجبون عليهم أن يحلقوا لحاهم ؟بماذا تفسر هذه الأفاعيل وهذه التصرفات ؟ ثم اسأل أخيراً آل مخلوف من أين لهم هذه المليارات ؟ إنك الآن ترى مع أمثالك كيف يذبح الشعب السوري وتسرق أمواله بحجج واهية، واعتقد أن السباهي وأمثاله يعانون من تأنيب الضمير ويعلمون أن أباءهم لم ينجبوهم إلى هذه الحياة ليكونوا كذلك أعداء لأمتهم مناصرين أعداء الله , إن أمه حين أرضعته حليبها النقي لم ترضعه إلا ليكون جنديا حرا من جنود محمد صلى الله عليه وسلم , محبا له وللمسلمين, مدافعا عن أعراضهم حافظا حقوقهم منافحا بلسانه, ويده ,وماله , وأولاده عن إسلامه النقي الذي لا يرضى الذل والعبودية للمسلمين , إني حموي مثلك ،ووالله حزنت كثيرا حين عرفت أنك حموي , تذكرت رجالات حي السخانة من آل مطر ومن آل الجواش ومن آل الزيدان ومن آل بلال وغيرهم كثير كثير , أدعو الله لك ولغيرك من أبناء مدينتنا المنكوبة التي قدمت الشهداء من أجل الإسلام ومن أجل الحرية – أن تعود إلينا وأن لا تغتر بهؤلاء – وليتك ر د دت على الرجل الحر الفاضل الذي قال لك ( إن ألفا ومئة طالب في الكلية الحربية كانوا من الطائفة النصيرية ومئة فقط من أهل السنة ) فالرجل يدحضك بالأرقام ،وأنت والله تعرف ذلك تماما , أسأل الله أن يزيل عن عينيك الغشاوة، وأن تعود إلى قومك أنت وكل سني يسير مع النظام ،واتقوا الله وكونوا صادقين ,والنصر لاشك قادم بإذن الله وتوفيقه , وسوف يسجل أهل حماة أسماء شهدائهم وأحرارهم على الساحات وعلى الشوارع،وعلى المدارس والجامعات وسوف ينزل أهل السخانةعلى خيولهم حاملين رايةحيهم إلى ساحة العاصي محتفلين بانتصار الثورة، فاختر لنفسك منزلا،ولاتك معاكسا لقومك، وتذكر قول الله عز وجل :ياليت قومي يعلمون بما غفر لي ربي وجعلني من المكرمين .

عدد مرات القراءة:
10268

Bookmark and Share              Balatarin
 
الجمعة 9 ذو القعدة 1434هـ الموافق:13 سبتمبر 2013م09:09:32 بتوقيت مكة
د.عبد الحميد عمر اﻻمين 
جزاكم الله خير ، فقد اديتم فرض كفاية عن اهل حماهواهل سوريا بالرد على هؤﻻء الشرذمة الضالة . ونسا الله ان يحقق النصر على ايدي اهل الحق ويعز رايتهم ، ويذل الباطل واهله .
الجمعة 1 رجب 1434هـ الموافق:10 مايو 2013م07:05:25 بتوقيت مكة
زهير فتحي  
رائع يادكتورلاتتو انىعن مثل هذه المقالاتالجميلة
السبت 3 جمادى الآخرة 1434هـ الموافق:13 أبريل 2013م04:04:25 بتوقيت مكة
حسن الصالحي 
ماشاء الله يادكتور حديثك جيد لعله وامثاله يعودون والرجل من قمحانة لكن كلامك مفيد جداواهل السخانة يشكرونك كمااهل حماة يشكرونك واهل سورية
 
اسمك :  
نص التعليق : 
 
      
 
 
 
إلغــاء الاشتــراك
اشتــراك